البحث

المصحف الإلكتروني الآية رقم 11 من سورة مريم

فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا



فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا

فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة و عشيا

11 - (فخرج على قومه من المحراب) أي المسجد وكانوا ينتظرون فتحه ليصلوا فيه بأمره على العادة (فأوحى) أشار (إليهم أن سبحوا) صلوا (بكرة وعشيا) أوائل النهار وأواخره على العادة فعلم بمنعه من كلامهم حملها بيحيى وبعد ولادته بسنتين قال تعالى له

فخرج زكريا على قومه مِن مصلاه, وهو المكان الذي بُشِّر فيه بالولد, فأشار إليهم: أن سَبِّحوا الله صباحًا ومساءً شكرًا له تعالى.

فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا

وَلِهَذَا قَالَ فِي هَذِهِ الْآيَة الْكَرِيمَة " فَخَرَجَ عَلَى قَوْمه مِنْ الْمِحْرَاب " أَيْ الَّذِي بُشِّرَ فِيهِ بِالْوَلَدِ " فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ " أَيْ أَشَارَ إِشَارَة خَفِيَّة سَرِيعَة " أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَة وَعَشِيًّا " أَيْ مُوَافَقَة لَهُ فِيمَا أُمِرَ بِهِ فِي هَذِهِ الْأَيَّام الثَّلَاثَة زِيَادَة عَلَى أَعْمَاله شُكْرًا لِلَّهِ عَلَى مَا أَوْلَاهُ . قَالَ مُجَاهِد " فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ " أَيْ أَشَارَ وَبِهِ قَالَ وَهْب وَقَتَادَة وَقَالَ مُجَاهِد فِي رِوَايَة عَنْهُ " فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ " أَيْ كَتَبَ لَهُمْ فِي الْأَرْض وَكَذَا قَالَ السُّدِّيّ .




إبدأ بالكتابة وسوف تظهر النتائج تلقائيا