البحث

المصحف الإلكتروني الآية رقم 5 من سورة العنكبوت

مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ



مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

من كان يرجو لقاء الله فإن أجل الله لآت وهو السميع العليم

5 - (من كان يرجوا) يخاف (لقاء الله فإن أجل الله) به (لآت) فليستعد له (وهو السميع) لأقوال العباد (العليم) بألإعالهم

من كان يرجو لقاء الله, ويطمع في ثوابه, فإن أجل الله الذي أجَّله لبعث خلقه للجزاء والعقاب لآتٍ قريبًا, وهو السميع للأقوال, العليم بالأفعال.

مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

يَقُول تَعَالَى " مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّه " أَيْ فِي الدَّار الْآخِرَة وَعَمِلَ الصَّالِحَات وَرَجَا مَا عِنْد اللَّه مِنْ الثَّوَاب الْجَزِيل فَإِنَّ اللَّه سَيُحَقِّقُ لَهُ رَجَاءَهُ وَيُوَفِّيه عَمَله كَامِلًا مُوَفَّرًا فَإِنَّ ذَلِكَ كَائِن لَا مَحَالَة لِأَنَّهُ سَمِيع الدُّعَاء بَصِير بِكُلِّ الْكَائِنَات وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّه فَإِنَّ أَجَل اللَّه لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيع الْعَلِيم " .




إبدأ بالكتابة وسوف تظهر النتائج تلقائيا