البحث

المصحف الإلكتروني الآية رقم 17 من سورة النجم

مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى



مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى

ما زاغ البصر وما طغى

17 - (ما زاغ البصر) من النبي صلى االله عليه وسلم (وما طغى) أي ما مال بصره عن مرئيه المقصود له ولا جاوزه تلك الليلة

فما مال بصره يمينًا ولا شمالا ولا جاوز ما أُمِر برؤيته.

مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى

قَالَ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا مَا ذَهَبَ يَمِينًا وَلَا شِمَالًا " وَمَا طَغَى " مَا جَاوَزَ مَا أُمِرَ بِهِ وَهَذِهِ صِفَة عَظِيمَة فِي الثَّبَات وَالطَّاعَة فَإِنَّهُ مَا فَعَلَ إِلَّا مَا أُمِرَ بِهِ وَلَا سَأَلَ فَوْق مَا أُعْطِيَ وَمَا أَحْسَنَ مَا قَالَ النَّاظِم : رَأَى جَنَّة الْمَأْوَى وَمَا فَوْقهَا وَلَوْ رَأَى غَيْرُهُ مَا قَدْ رَآهُ لَتَاهَا




إبدأ بالكتابة وسوف تظهر النتائج تلقائيا