البحث

المصحف الإلكتروني الآية رقم 16 من سورة الإنفطار

وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ



وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ

و ما هم عنها بغائبين

16 - (وما هم عنها بغائبين) بمخرجين

وما هم عن عذاب جهنم بغائبين لا بخروج ولا بموت.

وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ

أَيْ لَا يَغِيبُونَ عَنْ الْعَذَاب سَاعَة وَاحِدَة وَلَا يُخَفَّف عَنْهُمْ مِنْ عَذَابهَا وَلَا يُجَابُونَ إِلَى مَا يَسْأَلُونَ مِنْ الْمَوْت أَوْ الرَّاحَة وَلَوْ يَوْمًا وَاحِدًا .




إبدأ بالكتابة وسوف تظهر النتائج تلقائيا