البحث

المصحف الإلكتروني الآية رقم 6 من سورة العاديات

إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ



إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

إن الإنسان لربه لكنود

6 - (إن الإنسان) الكافر (لربه لكنود) لكفور يجحد نعمته تعالى

إن الإنسان لِنعم ربه لَجحود,

إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

هَذَا هُوَ الْمُقْسَم عَلَيْهِ بِمَعْنَى أَنَّهُ بِنِعَمِ رَبّه لَكَفُور جَحُود قَالَ اِبْن عَبَّاس وَمُجَاهِد لِإِبْرَاهِيم النَّخَعِيّ وَأَبُو الْجَوْزَاء وَأَبُو الْعَالِيَة وَأَبُو الضُّحَى وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَمُحَمَّد بْن قَيْس وَالضَّحَّاك وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالرَّبِيع بْن أَنَس وَابْن زَيْد : الْكَنُود الْكَفُور قَالَ الْحَسَن : الْكَنُود هُوَ الَّذِي يَعُدّ الْمَصَائِب وَيَنْسَى نِعَم اللَّه عَلَيْهِ . وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا عُبَيْد اللَّه عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ جَعْفَر بْن الزُّبَيْر عَنْ الْقَاسِم عَنْ أَبِي أُمَامَة قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُود " قَالَ : الْكَنُود الَّذِي يَأْكُل وَحْده وَيَضْرِب عَبْده وَيَمْنَع رِفْده " رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم مِنْ طَرِيق جَعْفَر بْن الزُّبَيْر وَهُوَ مَتْرُوك فَهَذَا إِسْنَاد ضَعِيف . وَقَدْ رَوَاهُ اِبْن جَرِير أَيْضًا مِنْ حَدِيث جَرِير اِبْن عُثْمَان عَنْ حَمْزَة بْن هَانِئ عَنْ أَبِي أُمَامَة مَوْفُوقًا .




إبدأ بالكتابة وسوف تظهر النتائج تلقائيا